وتبدأ بريطانيا مفاوضات مع الاتحاد الأوروبي بشأن شروط انفصالها خلال تسعة أيام، لكن موقف رئيسة الوزراء تيريزا ماي أصبح أضعف الآن بعد خسارة الأغلبية في الانتخابات العامة التي أجريت يوم الخميس الماضي.وقال مدير العمليات، فابريس بريجييه، في ايرباص إن الاتفاق ينبغي أن يسمح للعاملين بالشركة من جميع أنحاء العالم بدخول بريطانيا بسهولة وضمان إعفاء المكونات من رسوم التجارة والحرص على استمرارية معايير تنظيمية معينة.

إيرباص قد تخرج من بريطانيا

وأضاف أنه إذا لم يحدث ذلك، فقد تخسر بريطانيا إنتاج ايرباص مستقبلا، وقالت الصحيفة نقلا عن بريجييه “بالنسبة للإنتاج الجديد من السهل جدا الحصول على مصنع جديد في أي مكان آخر بالعالم، لدينا الكثير من العروض للقيام بذلك”.

وأضاف “نريد البقاء في بريطانيا بشرط استيفاء شروط العمل ضمن منظومة متكاملة”.

وقد تضطر ماي لإعادة تقييم أولوياتها في محادثات الانفصال، بعدما أضعفتها نتيجة الانتخابات، وقد قالت من قبل إن بريطانيا تريد الانسحاب من الاتحاد الجمركي الأوروبي وكذلك السوق الأوروبية الموحدة.

وأشارت إلى أن عدم التوصل لاتفاق سيكون أفضل من التوصل لاتفاق سيء، مما يوحي بأنها قد تقبل فرض رسوم على الصادرات والواردات.

وقال الرئيس التنفيذي لإيرباص، توم إندرز، الخميس إن انفصالا يتضمن فرض رسوم تجارة بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي قد يؤثر على القدرة التنافسية للشركات في بريطانيا.

ويعمل أكثر من عشرة آلاف شخص في مصنعين لإيرباص ببريطانيا، وفق اللموقع الإلكتروني للشركة.

( إيرباص قد تخرج من بريطانيا )