وكانت الأسعار قد تراجعت، أمس الثلاثاء، بنسبة وصلت إلى 2.4 في المئة، في أكبر هبوط منذ 21 مارس.

ومع عودة الإنتاج من بعض الحقول الليبية وزيادة منصات الإنتاج الأمريكية، يخشى المتعاملون من أن تمديد اتفاق خفض الإنتاج الذي اتفق عليه أعضاء “أوبك” ومنتجون من خارجها لن يسحب الفائض من السوق العالمية.

النفط يتعافى مع تراجع المخزون الأمريكي

واضافت “القناة” ان أسعار عقود خام برنت الآجلة ارتفعت 56 سنتا، لتصل إلى 51.02 دولارا للبرميل، بينما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط 48 سنتا أو واحد في المئة، ليصل إلى 48.14 دولارا للبرميل.

وكانت “أوبك” اتفقت على خفض ما يصل إلى مليوني برميل يوميا (1.8 مليون برميل) من إنتاج أعضائها ومنتجين آخرين من خارجها أهمهم روسيا، وذلك في النصف الأول من 2017.

إلا أن زيادة إنتاج النفط الأمريكي وامتلاء المخزونات التجارية للمستهلكين شكل ضغطا على الأسعار نحو الهبوط.

( النفط يتعافى مع تراجع المخزون الأمريكي )