الرئيسية / مقالات / تعرف على الشبح الذى يقف عائق أمام إحترافك فى التداول

تعرف على الشبح الذى يقف عائق أمام إحترافك فى التداول

عزيزي المتداول تواجهك عده مشكلات اثناء التداول تعطل من سريانك في طريق التقدم و الاحتراف بالتداول , من اهمها هذه المشكلات بل وتعد بمثابة الشبح الذي يقف عائق امام احترافك هو (..الطمع والخوف..)

الطمع من أهم واكبر المشكلات التي تتعرض لها اثناء التداول عندما يسيطر عليك الطمع فتقوم باتخاذ قرارات خاطئة طمعا في تحقيق ارباح ومكاسب اكبر مما يجعل الامور تتغير رأساَ علي عقب فتندم علي قراراتك من عمليات البيع او الشراء.

 

الخوف يعد الوجه الاخر لشبح التأخر في الاحتراف بالتداول فالخوف والطمع وجهان لعملة واحدة فكما سبقنا وشرحنا الطمع الخوف فهو حالة عكسية للطمع عندما يسيطر عليك أثناء التداول فتقوم بالخوف من اتخاذ اي قرار خوفا من الخسائر ويتحول لخوف مرضي.

مما يجعلك تلجأ للتخلي عن الحاجة  للآخرين للحصول على النصائح و البدء باتخاذ القرارات الخاصة به و إعطاء النصائح لغيره من المتداولين. و من هذا المنطلق، هناك بعض الأفكار النفسية المثيرة للاهتمام بالنسبة للمتداول المحترف، كمثال، السيطرة الطمع والخوف أثناء تداول الفوركس و الاعتماد على قراراته للسعي وراء إنجاح صفقاته.

بالرغم من أنه هناك إيجابيات كثيرة لتداول الفوركس، فإن هناك العديد من السلبيات أيضًا، ويأتي معظمها من طبيعة الإنسان، فيمكن أن يكون الطمع جيد بنسبة صغيرة، ولكنه قد يكون خطيرًا إذا ازدادت هذه النسبة. يمكن لهذه الرغبة أن تجعلنا نعمل بجد و نبحث بعمق أكثر ولا ننسحب عندما تبدو الأمور سيئة، ولكنها يمكن أيضًا أن تمنعنا عن التوقف في الوقت الذي نعرف فيه أنه علينا التوقف، و بالتالي يمكن أن تجعلنا نخاطر بكل شيء في محاولة لمنع الفشل.

يمكن أن يكون الطمع جيدًا في أكثر من طريقة. تخيل أنك متحكم بشكل تام على طمعك و قررت متابعة تطور عملية تداولك. إنها تصل للمستوى الأول من مستوى جني الأرباح، ثم تصل إلى المستوى الثاني ثم الثالث في الوقت الذي يتم تنفيذ فيه أمر جني الأرباح و تقوم بإغلاق الصفقة بقدر جيد من الأرباح. لقد كنت مسيطراً على طمعك بما يكفي لترك صفقة جيدة مفتوحة لأنك قمت بالبحث جيدًا، كان لديك أملًا في أنها ستتدرج في مستويات جني الأرباح، وأخيرًا، تحقيق الربح حيث سمحت للأمر المُعلَّق بإنهاء الصفقة. إذا كنت تتحكم في طمعك، وإذا كنت تشعر بالرضا عن صفقتك، فإنك ستتطلع إلى البدء من جديد.

تخيل الآن أنك بدأت في صفقة على أمل أنها ستصل إلى نقطة جني الأرباح التي حددتها، ومع ذلك، فإن السعر اقترب من أمر جني الأرباح ثم إذ به يعكس اتجاهه فجأة، ويصل إلى أمر وقف الخسارة، وذلك ببساطة لأنك لم تقم بالبحث جيدًا، أو أنك كنت غير واقعي بخصوص توقعاتك لهذه الصفقة، و بالتالي لم يكن لديك سيطرة على طمعك، و هكذا سوف تقع في نفس الخطأ مرة أخرى وستخسر المزيد و المزيد .

 

– نحن في خدمتك لنساعدك للتغلب علي مشكلاتك ومواجتها اينما كنت يمكنك التواصل معنا خدمة العملاء

https://t.me/hodamassoudbpt

https://t.me/zeezeekamar

201012512656+

201015500690+

يسعدنا تواصلك.

 

شاهد أيضاً

ما تحتاج أن تعرفه عن الإنتخابات العامة البريطانية

  نقلاً عن إي دي إس سيكيوريتيز:   عزيزي العميل، عندما دعت تيريزا ماي رئيسة …