وأوضح لي في خطاب في اجتماع دبلوماسي في كمبوديا، بثته وكالة أنباء الصين الجديدة: “على مدى العام الماضي، واصل الاقتصاد الصيني مسار تنمية ثابت ومشجع، في وضع أفضل مما كان متوقعا”.

ويفترض أن تعلن الحكومة الأرقام الرسمية لإجمالي الناتج المحلي الصيني في 18 يناير الجاري.

وضع #الصين الاقتصادي أفضل من المتوقع

وسجلت الدولة الصينية العملاقة في 2016 أضعف أداء لها منذ 26 عاما بنسبة نمو بلغت 6.7 بالمئة، لكنها شهدت ارتفاعا واضحا (6.9 بالمئة) في النصف الأول من 2017، ثم تقدما بنسبة 6.8 بالمئة في الفصل الثالث مع زيادة الاعتمادات والاستثمارات في البنى التحتية.

ومن أجل الحد من تلوث الجو في أشهر الشتاء، قامت الحكومة في الأشهر الأخيرة بحملة واسعة لإغلاق المصانع المسببة للتلوث، والحد من القدرات الفائضة للقطاع الصيني في شمال البلاد.

ورأى عدد من المحللين أن هذه الحملة قد تؤثر على النمو في الفصل الرابع بسبب تراجع الإنتاج الصناعي، لكن الرقم الذي ذكره رئيس الحكومة بشأن نسبة النمو يشير إلى أن هذا الأمر لم يحدث.

( وضع #الصين الاقتصادي أفضل من المتوقع )