الرئيسية / الأخبار / اسواق عالمية / 153.1مليار دولار التجارة الخليجية الأوروبية العام الماضي

153.1مليار دولار التجارة الخليجية الأوروبية العام الماضي

153.1مليار دولار التجارة الخليجية الأوروبية العام الماضي

قالت جريدة “الاتحاد” ان الاتحاد الأوروبي يعد أكبر شريك تجاري لدول التعاون الخليجي، في حين تمثل الأخيرة خامس أكبر شريك تجاري للاتحاد الأوروبي، بإجمالي تجارة خارجية وصل إلى 153,1 مليار دولار فـي 2016، حسب محمد ناصر حمدان الزعابي مدير إدارة الترويج التجاري والاستثمار بوزارة الاقتصاد، الذي ترأس وفد دولة الإمارات في جلسات الحوار الأول للتجارة والاستثمار بين مجلس التعاون لدول الخليج العربية والاتحاد الأوروبي، التي اختتمت أعمالها أمس في الرياض. وبحث الحوار الذي استمر على مدار يومين بين ممثلي الجهات المعنية بالتجارة في دول الخليج العربية وممثلي المديرية العامة للتجارة في المفوضية الأوروبية، سبل تعزيز التعاون التجاري والاستثماري بين الجانبين، حيث تناول المجتمعون الوضع الراهن للتبادل التجاري والسياسات التجارية والجمركية والاستثمارية المتبعة وأطر التعاون المستقبلي في مجال التجارة الخارجية.

153.1مليار دولار التجارة الخليجية الأوروبية العام الماضي

وقال محمد ناصر حمدان الزعابي إن الحوار حول التجارة والاستثمار بين مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي يأتي استكمالاً للحوار الاقتصادي الذي يعقده الجانبان بصورة منتظمة، وهو يكتسب أهمية كبيرة في ظل ما يتمتعان به من علاقات اقتصادية متينة. وعلى صعيد دولة الإمارات، أوضح الزعابي أن الاتحاد الأوروبي يعد أحد أهم الشركاء التجاريين للدولة، حيث بلغ إجمالي حجم التبادل التجاري بين الجانبين نحو 65.8 مليار دولار عام 2016، فيما تأتي الإمارات ضمن أكبر عشر وجهات لصادرات الاتحاد الأوروبي، وهي موطن لأكثر من 41 ألف شركة من دوله، ويقيم فيها 121 ألفاً من مواطنيه

وأضاف أن جلسات الحوار ناقشت سبل الارتقاء بمستوى التعاون القائم إلى مرحلة جديدة أكثر نمواً، عبر اعتماد أطر ديناميكية لتعزيز التبادل التجاري وتسهيل التجارة والتعاون في تذليل العوائق التي تواجه مساعي الجانبين في هذا الصدد، حيث تم التركيز على التفاهم حول تمكين الشفافية بشأن قضايا التجارة، والتعاون على المستويين الفردي والجماعي في مختلف الجوانب الإدارية والتنظيمية والحالات القطاعية المحددة فيما يخص تسهيل التجارة، والعمل على تحسين تبادل المعلومات بشأن التدابير ومشاريع القوانين ذات الصلة بالتجارة الثنائية في الوقت المناسب، والمساعدة وتبادل الاستشارات في حل مسائلها العالقة، إلى ذلك، بحثت الجلسات، بحسب الزعابي، الأطر الممكنة لتبادل المعلومات الإحصائية التجارية.

( 153.1مليار دولار التجارة الخليجية الأوروبية العام الماضي )

شاهد أيضاً

#أسهم_أوروبا تتجه لقطع مكاسب 3 أيام مع هبوط البنوك والطاقة

#أسهم_أوروبا تتجه لقطع مكاسب 3 أيام مع هبوط البنوك والطاقة قالت وكالة “رويترز” ان الأسهم …