الرئيسية / الأخبار / عملات / الدولار يخسر معركة وليس الحرب!
الدولار يخسر معركة وليس الحرب!

الدولار يخسر معركة وليس الحرب!

الدولار يخسر معركة وليس الحرب!

قالت قناة “روسيا اليوم” ان العملة الأمريكية فقدت مقابل سلة من العملات الرئيسية منذ مطلع يناير نحو 4% من قيمتها، حيث تراجعت عن أعلى مستوى سجلته في 14 عاما.

وسجل مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من العملات.

واضافت “القناة” انه بحلول الساعة 11:45 بتوقيت موسكو (08:45 بتوقيت جرينيتش) من تعاملات اليوم الاثنين 6 فبراير قراءة عند 99.93 نقطة، بعد أن بلغ في بداية يناير 103.82 نقطة.

الدولار يخسر معركة وليس الحرب!

وارتفع الدولار بعد انتخاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وسط مراهنة المستثمرين على أن أجندته حول التخفيضات الضريبية والإنفاق على البنية التحتية من شأنها أن تساعد في تنمية الاقتصاد الأمريكي.

إلا أنه عاد إلى الهبوط بفعل تصريحات لترامب، قال فيها إن الدولار القوي “يقتل” الاقتصاد الأمريكي، وذلك لأنه من الصعب زيادة الصادرات الأمريكية وخلق الوظائف في قطاع التصنيع في ظل عملة قوية، حيث تصبح البضائع الأمريكية أكثر تكلفة بالنسبة للمشترين الأجانب.

لكن العملة الأمريكية برأي المحللين ستعود للارتفاع، إذ تشير التوقعات إلى أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي سيقدم على رفع أسعار الفائدة خلال اجتماعه في مارس المقبل، وسيكون ذلك عاملا رئيسيا لدعم الدولار.

وقال محللو مصرف “جي بي مورغان” إن سياسة الرئيس الأمريكي فيما يتعلق بالتجارة والهجرة تشكل سندا للعملة الأمريكية، حيث سترفع أسعار الفائدة والتضخم، رغم قوله إن الدولار القوي “يقتل” الاقتصاد.

( الدولار يخسر معركة وليس الحرب! )

شاهد أيضاً

الاسترليني يتراجع بعد بيانات بريطانية تظهر بوادر ضعف

الاسترليني يتراجع بعد بيانات بريطانية تظهر بوادر ضعف

الاسترليني يتراجع بعد بيانات بريطانية تظهر بوادر ضعف قالت قناة “CNBC” العربية ان الجنيه الاسترليني …